2021-07-22T18:28:32+03:00

صحافة الجديد : 70 يومًا.. هل يؤثر بقاء دلال عبد العزيز في المستشفى على استجابتها للعلاج؟



شكرا كثيرا لك لمشاهدة التالي 70 يومًا.. هل يؤثر بقاء دلال عبد العزيز في المستشفى على استجابتها للعلاج؟ والان إلى التفاصيل :

70 يومًا مرت على حجز الفنانة دلال عبد العزيز، داخل الرعاية المركزة بإحدى المستشفيات منذ اكتنشاف إصابتها بفيروس كورونا أواخر شهر إبريل الماضي، ومازلت الحالة الصحية لها لم تتحسن.

الفنانة دلال عبد العزيز، دخلت المستشفى حاملة لفيروس كورونا المستجد وأصبحت تعاني الآن من تليف فى الرئة، كما تعاني من مضاعفات مابعد كورونا.

وحذرت مصادر في المستشفى الذي تعالج به الفنانة دلال عبد العزيز، من أن كثرة جلوسها في المستشفى يمكن أن تؤثر على صحتها، موضحة أن هناك علامات على ذلك خاصة في مدى استجابتها للأطباء.

وأكدت المصادر أن استمرار مريض كورونا أو مريض ما بعد كورونا في المستشفى لفترة طويلة، يؤثر على نفسيته وربما يسبب له اكتئاب. 

وتابعت المصادر أن الفنانة دلال عبد العزيز مازالت بحاجة إلى الأكسجين، مشيرة إلى أن حركتها صعبة جدًا، مؤكدة أنه حتى هذه اللحظة فإنها لم تعرف خبر وفاة زوجها الفنان الراحل سمير غانم، وهناك تشديد على عدم معرفتها بأي أخبار حتى لا تحدث مضاعفات لها إثر سماع الخبر، وهناك تعليمات للطاقم التمريض على ذلك.


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

كانت هذه تفاصيل 70 يومًا.. هل يؤثر بقاء دلال عبد العزيز في المستشفى على استجابتها للعلاج؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بوابه اخبار اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

نجوم و فن اليوم


( صحافة الجديد )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( صحافة الجديد ) © 2021.