2021-10-17T15:44:54+03:00

حالة تأهب في ثالث جولات "التشامبيونز ليغ" - صحافة الجديد

رياضة

مشاهدة التالي .. حالة تأهب في ثالث جولات "التشامبيونز ليغ" والان إلى التفاصيل :

تعود منافسات دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع عقب فترة التوقف الدولية، بلقاءات الجولة الثالثة من دور المجموعات، المرحلة التي تواجهها عدة فرق بهامش خطأ محدود للغاية عقب ما تحصلت عليه في أول جولتين. هذا هو حال غالبية الفرق الإسبانية، لا سيما برشلونة الذي تخلو جعبته من النقاط، وفياريال الذي حقق تعادلاً وحيداً.

وبالمثل لا يمكن لإشبيلية الذي لم يذق طعم الانتصار بعد وحقق تعادلين، وكذلك ريال مدريد الذي فاز في مباراة واحدة فقط ، أن يسمحا لنفسهما بارتكاب خطأ جديد.

أما أتلتيكو مدريد، الذي جمع أربع نقاط ويخوض أبرز مواجهة في الجولة الثالثة، أمام ليفربول، حيث يلتقي الأوروغواياني لويس سواريز بفريقه السابق، فهو الفريق الإسباني الوحيد الذي يواجه اللقاء بمزيد من الارتياح.

وكتيبة المدرب يورجن كلوب هي واحدة من الفرق الستة التي حققت الفوز في المباراتين السابقتين. وبالمثل حصد النقاط الست كل من أياكس وبروسيا دورتموند وشيريف تيراسبول وبايرن ميونخ ويوفنتوس.

ويستضيف واندا متروبوليتانو بعد غد الثلاثاء مباراة تتسم بالعديد من جوانب الإثارة. فعلاوة على لقاء سواريز مجددا بالنادي الذي لعب معه 133 مباراة وسجل 82 هدفاً بقميصه، فإن المواجهة بين أتلتيكو مدريد وليفربول هي مبارزة لتصفية الحسابات.

ففي الخلفية تقبع ذكرى ليلة الـ11 من مارس (آذار) 2020 حينما قلب الفريق الإسباني الطاولة على خصمه الإنجليزي على أرضه في أنفيلد وأقصى بطل أوروبا آنذاك. كان يوماً ساحراً لماركوس يورنتي، الذي سجل هدفين وأصبح لاعبا أسياسيا للمدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني. كان تهديد الجائحة قد بدأ، وصنع أتلتيكو إنجازا تاريخيا وتأهل لربع نهائي "التشامبيونز ليغ".

وينافس الفريقان خلال اللقاء المرتقب على صدارة المجموعة الثانية. "الريدز" فاز على بورتو وميلان. في حين تعادل "الروخيبلانكوس" أمام الفريق البرتغالي ولكنه فاز في مباراته الأخيرة أمام الخصم الإيطالي.

وفي المجموعة الرابعة، شوه ريال مدريد رحلته الأوروبية بهزيمة غير متوقعة على ملعب سانتياغو برنابيو أمام شيريف المولدوفي الذي يخوض البطولة الأوروبية العريقة للمرة الأولى. انتكاسة لا يمكن تصورها قللت من نجاح الريال في سان سيرو أمام إنتر الإيطالي في الجولة الأولى. هذا الأسبوع يزور "الملكي" كييف لمواجهة شاختار دونيتسك الأوكراني الذي خسر أمامه مرتين في الموسم السابق.

وسيكون على أبناء المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي التعلم من تلك الخسارة وإنعاش وضعهم في البطولة الأوروبية. ويواجه الريال وأتلتيكو موعديهما في "التشامبيونز ليغ" هذا الأسبوع في حالة من الراحة بعدما لم ينافسا في "الليغا" الإسبانية مطلع هذا الأسبوع.

من جانبه يتذيل برشلونة المجموعة الخامسة.

 وبالنسبة لفريق المدرب الهولندي رونالد كومان، الذي يستعيد تدريجيا لاعبيه المصابين، تعد زيارة دينامو كييف الأوكراني حاسمة.

 فالبرسا يواجه هذا اللقاء دون أن يكون لديه أي هامش خطأ أمام خصم لم يحقق سوى تعادلا أمام بنفيكا البرتغالي.

والبلوجرانا لم ينجح في تسجيل أي هدف بالبطولة الأوروبية، بينما اهتزت شباكه ست مرات. ثلاث مرات أمام بايرن ميونخ الألماني، وثلاث أخرى أمام الفريق البرتغالي. ومن ذيل المجموعة يفتتح برشلونة مواجهات الأربعاء.

في غضون ذلك، يستقبل بنفيكا بايرن ميونخ في لشبونة للمنافسة على صدارة المجموعة.

ويحل إشبيلية ضيفا على ملعب بيير موروا أمام ليل، حامل لقب الدوري الفرنسي ومتذيل المجموعة السادسة، بعدما حقق تعادلاً وحيدا. وقد خفف التعادل الذي أحرزه أبناء المدرب جولين لوبيتيغي، في مباراته السابقة، في ألمانيا أمام سالزبورغ، العبء عن كاهل الفريق الأندلسي الذي يطمح لتكرار انطلاقته الجيدة الموسم الماضي وترك بصماته في إسبانيا وأوروبا.

ويستقبل سالزبورج النمساوي في ريد بول فولفسبورغ الألماني سعيا لتعزيز صدارته للمجموعة.

وفياريال أيضا أحد الفرق التي لديها هامش خطأ محدود للغاية. فبطل النسخة الماضية من الدوري الأوروبي يواجه هذا الأسبوع يونج بويز السويسري، الذي قدم أداء لافتا بالفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي وكان قريباً من التعادل أمام أتالانتا الإيطالي متصدر المجموعة الخامسة.

ويمتلك فريق أوناي إيمري تعادلا وحيداً حصده أمام النادي الإيطالي. وقد مني بالهزيمة أمام المان يونايتد. ونظرا لأن الفوارق محدودة، فإن فياريال مازالت أمامه فرص لتحقيق كل ما يطمح إليه.

وعلى ملعب جان برايدال يستقبل كلوب بروج البلجيكي مانشستر سيتي الإنجليزي.

وتخوض كتيبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا "التشامبيونز ليغ" بمستوى من الثبات أدنى من المتوقع، فبعد فوزها على لايبزيج الألماني في المواجهة الأولى، سقطت في فخ الهزيمة أمام باريس سان جيرمان.

بينما يستقبل الفريق الفرنسي، متصدر المجموعة الأولى فقط بفارق النقاط أمام بروج بعد تعادله أمام الخصم البلجيكي وفوزه على المان سيتي، على ملعب حديقة الأمراء لايبزيج، المتذيل دون أي رصيد في جعبته.

في حين يتنافس أياكس الهولندي وبروسيا دورتموند الألماني في يوهان كرويف أرينا على صدارة المجموعة الثالثة.

والفريقان حققا بداية لا تشوبها شائبة في أوروبا بحصدهما النقاط الست في الجولتين السابقتين. وقد أظهر البطل الهولندي قوة كبيرة ليعادل مستوى المنافس الألماني.

وفي إسطنبول، يلتقي بشيكتاش التركي وسبورتنج البرتغالي، وكل منهما يسعى لحصد نقاطه الأولى في البطولة.

وسيكون بإمكان يوفنتوس أن يخطو خطوة أخرى صوب ثمن النهائي إذا فاز في روسيا على سان بطرسبرغ. الفريق الإيطالي حقق العلامة الكاملة في لقائيه الماضيين وقد يعزز صدارته للمجموعة الثامنة التي يطمح إليها حامل اللقب، تشيلسي، بعدما خسر في إيطاليا أمام لاعبي المدرب ماسيميليانو أليغري.

ويستضيف النادي الإنجليزي في ستامفورد بريدج مالمو السويدي، متذيل الترتيب الذي لم يسجل في مباراتيه السابقتين أي هدف ولم يحقق أي نقطة بعد. 


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا




تفاصيل حالة تأهب في ثالث جولات

كانت هذه تفاصيل حالة تأهب في ثالث جولات "التشامبيونز ليغ" نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على موقع 24 وقد قام فريق التحرير في صحافة الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.



فيس بوك الجديد - ميتا الهيبة جبل 5 الدوري الانجليزي الابراج الفلكية ترددات القنوات


رياضة اليوم