2022-05-23T15:06:34+03:00

التحديات الماثلة أمام روسيا من انضمام فنلندا والسويد للناتو

صحافة الجديد (اخبار عربية)

مشاهدة الموضوع التالي من صحافة الجديد .. التحديات الماثلة أمام روسيا من انضمام فنلندا والسويد للناتو والان إلى التفاصيل :

نفوذ الناتو

يذهب بعض المراقبين إلى التفسير أنه اذا كان مجرد تفكير الولايات المتحدة في ضم أوكرانيا إلى حلف الناتو قد دفع الرئيس الروسي إلى إتخاذ القرار بإجتياح أوكرانيا، فكيف سيكون الأمر مع السويد وفنلندا على قرار إنضمامهما للناتو، وخصوصا وأن الأخيرة تقع على حدوده الشمالية؟

البقاء على الحياد

الملفت للنظر أن فنلندا والسويد أدركتا خطورة مثل هذه الخطوة في البداية، وأعلنتا وبصورة مستمرة ولا لبس فيها أنهما لن ينضما إلى الحلف، وهذا يعني أنهما قررا أن لا يكونا أداة بيد الناتو ضد روسيا، وظلت كلتا الدولتين رسمياً وشعبياً تسيران وفق استراتيجية عدم الانحياز والبقاء على الحياد العسكري طوال فترة الحرب الباردة، وحتى في فترة ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي. وكانت فنلندا قد سعت قبل ذلك للاستقلال عن الإمبراطورية الروسية رغم أنها كانت تتمتع بقدر كبير من الحكم الذاتي، لكن رغبة الفنلنديين بأكثر من حكم ذاتي ظهرت إبان الحرب العالمية الأولى، حيث لجأ الفنلنديون لطلب الدعم من ألمانيا، وبعد الثورة البلشفية أصدر البرلمان الفنلندي إعلان استقلال فنلندا في 6 ديسمبر 1917، واعترف به فلاديمير لينين وحكومته نهاية العام ذاته. وشهدت البلاد في تلك الفترة تقلبات سياسية رسمت لاحقا ملامح فنلندا الحالية، مخاوف فنلندا الأمنية من الاتحاد السوفيتي، ومحاولاتها لعقد تحالفات مع جيرانها، كان مصيرها الفشل واعترض الاتحاد السوفيتي على هذه الاتفاقيات. ومع انطلاق شرارة الحرب العالمية الثانية، ومخاوف الاتحاد السوفيتي من استخدام الأراضي الفنلندية كقواعد لانطلاق العمليات العسكرية للأعداء طالب السوفيت ببعض الامتيازات على الأراضي الفنلندية، وماطل الفنلنديون بتحقيق هذه المطالبات حتى بدأت ما تعرف بحرب الشتاء،  كان نتيجتها توقيع اتفاق مع الاتحاد السوفيتي في 1940 تم بموجبه التخلي عن 11% من الأراضي الفنلندية لمصلحة الاتحاد. وهذه الاتفاقية لم تعد بتلك النتائج التي توقعها السوفيت، فمع تصاعد التوتر بين ألمانيا النازية والاتحاد السوفيتي، وبعد استسلام النرويج سمحت فنلندا والسويد بمرور القوات الألمانية من أراضيها، وبالفعل مع بدء الهجوم الألماني كانت القوات الألمانية موجودة في فنلندا، واستعدت فيها للحرب، وبدأ هجوم فنلندي عرف بحرب الاستمرار بين عامي 1941 و1944 أدى إلى الاستيلاء على مناطق واسعة من شرق كاري


التفاصيل من المصدر - اضغط هنا




تفاصيل التحديات الماثلة أمام روسيا من

كانت هذه تفاصيل التحديات الماثلة أمام روسيا من انضمام فنلندا والسويد للناتو نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عرب جورنال وقد قام فريق التحرير في صحافة الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي. -



نتائج الامتحانات 2022 عيد الأضحى الدوري الانجليزي الابراج الفلكية ترددات القنوات حساب المواطن عادل امام


اخبار عربية اليوم