2022-11-29T01:15:50+03:00

إندونيسيا مرشحة لتغيير ميزان القوى العالمي في السنوات المقبلة ..اخبار العرب

الإمارات الإمارات اليوم

شاهد إندونيسيا مرشحة لتغيير ميزان القوى العالمي في السنوات المقبلة انعقد اجتماع مجموعة العشرين، قبل أيام قليلة في إندونيسيا، الدولة الأكثر أهمية التي يتجاهلها الناس بشكل روتيني. وكانت... مشاهدة الموضوع التالي من صحافة الجديد .. والان إلى التفاصيل .

انعقد اجتماع مجموعة العشرين، قبل أيام قليلة في إندونيسيا، الدولة الأكثر أهمية التي يتجاهلها الناس بشكل روتيني. وكانت آخر مرة كان فيها اقتصادها وسياستها في دائرة الضوء العالمية، خلال الفوضى في التسعينات من القرن الماضي، عندما ضربت الأزمة المالية آسيا، ما تسبب في سقوط ديكتاتورية محمد سوهارتو التي استمرت 32 عاماً.

وبعد مرور ربع قرن، أصبحت إندونيسيا مهمة مرة أخرى. إنها أكبر دولة ذات أغلبية مسلمة في العالم، وثالث أكبر دولة ديمقراطية، ورابع أكبر دولة من حيث عدد السكان. ومع 276 مليون شخص منتشرين عبر آلاف الجزر الممتدة من المحيط الهندي إلى المحيط الهادئ، فإنها محاصرة في المنافسة الاستراتيجية بين أميركا والصين. ومثل الهند والأسواق الناشئة الأخرى، فإنها تتكيف مع نظام عالمي جديد تتراجع فيه العولمة والتفوق الغربي.

تزايد النفوذ

خلال ربع القرن المقبل، يمكن أن يزداد نفوذ الدولة بشكل مذهل؛ والاقتصاد هو أحد الأسباب. وإندونيسيا هي سادس أكبر سوق ناشئ من حيث الناتج المحلي الإجمالي، وقد نمت في العقد الماضي بشكل أسرع من أي اقتصاد آخر، باستثناء الصين والهند. ومصدر الديناميكية هو الخدمات الرقمية، التي تساعد في إنشاء سوق استهلاكية أكثر تكاملاً، حيث ينفق أكثر من 100 مليون شخص نحو 80 مليار دولار سنوياً.

هناك محفز اقتصادي آخر خاص بإندونيسيا، إذ مع خُمس الاحتياطيات العالمية من النيكل، المستخدم في البطاريات، تُعد الدولة رابطاً حيوياً في سلاسل توريد السيارات الكهربائية. ومع قيام الغرب والصين والهند بزيادة الإعانات لجذب الاستثمار في الداخل، اكتشفت إندونيسيا الفرصة.

وتنتهج جاكارتا سياسة «التكرير»، وحظر تصدير المواد الخام، لإجبار الشركات العالمية على بناء مصانع في إندونيسيا، وهذا غير تقليدي، لكنها ضمنت أكثر من 20 مليار دولار من الاستثمار حتى الآن. ويتم إيقاف محطات الطاقة التي تعمل بالفحم، ما يدفع هذه الصناعات الجديدة للعمل على الطاقة النظيفة.

السبب الثاني للآفاق القوية لإندونيسيا هو أنها وجدت طريقة للجمع بين الديمقراطية والإصلاح الاقتصادي. وانعكاساً لصدمات التسعينات، يطور البلد الآسيوي نظاماً سياسياً مثير للجدل، لكنه تعددي يشدد على التسوية والوئام الاجتماعي. والرئيس جوكو ويدودو، الموجود في السلطة منذ عام 2014، يحكم من خلال تحالف ضم العديد من خصومه. وتشمل

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا



إندونيسيا مرشحة لتغيير ميزان القوى العالمي في السنوات

نشرنا لكم المقال التالي إندونيسيا مرشحة لتغيير ميزان القوى العالمي في السنوات المقبلة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله.

وقد وصلنا الى نهاية المقال ، و تَجْدَرُ الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الإمارات اليوم وقد قام فريق التحرير في صحافة الجديد بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

تابعنا :
نتائج الامتحانات 2023 دوري ابطال أوروبا الدوري الانجليزي الابراج الفلكية ترددات القنوات
اخبار العرب اليوم